تعــرف عــلـيـنــــا

من أعظم أسباب تمكين الأمة , و استقرار أمنها وأمانها : المحافظة علي الوحيين ؛ الكتاب والسنة إلا أن الحرب هذه الأيام قد اشتد أوراها علي السنة النبوية ؛ بسبب ضعف الإيمان , وكثرة أعدائها . و هي هجمة شرسة تسعي إلي التشكيك فيها . و إسقاط هيبتها من نفوس المسلمين.


لذلك كانت فكرة قيام وقف الإتقان لتعظيم القران و السنة بمشروعات نوعية تساهم في التصدي لهذه الهجمة الشرسة . وتعزز جانبي التعظيم و التحصين للسنة النبوية في نفوس الأمة .


و هذا المتجر خاص بمشروعات نصرة السنة ؛



و هذه المشروعات لا تقوم إلا بتكاتف الغيورين علي سنة خير المرسلين صلي الله عليه و سلم . و دعمهم لها ؛ بما يحقق نجاحها و استمراريتها .