تعدي العقلانيين المعاصرين علي سنة خير المرسلين

١٠ ر.س

في هذا العصر الذي طغت فيه الأهواء، ونطق الرويبضة، وادعى المفسدون الصلاح والإصلاح، وفي الأمة سمّاعون لهم، ظهرت عصبة تنتسب إلى الإسلام، وتتدثّر بالعقلانية، وتسيء إلى النبي الكريم من حيث تظن أو يظن السامع أنها تحسن إليه، وتنادي ادّعاءً لا دعوة أنها رائدة التجديد، بأساليب ماكرة؛ تعود على الدين بالهدم، وعلى العقل بالانحراف، وعلى القلوب بالضلال المبين.

وقد قام المؤلف في هذا الكتاب بفضحهم وكشف عوارهم؛ مبتدئاً بعرض تاريخي مختصر للمعتدين على السنة؛ ببيان أقسامهم وأصولهم وأسباب تعديهم عليها.

كما اختار المؤلف (د. عدنان إبراهيم "نموذجاً") للدراسة؛ وذلك من خلال بيان أفكاره وضلالاته، ومنهجه للطعن في السنة النبوية والرد عليه.


  • ١٠ ر.س

منتجات قد تعجبك